الأربعاء، 19 نوفمبر، 2008

عـُــدْ

يا انت لقد اكلني العذاب
يا انت لما تركتني للغياب
يا أنت لما رحلت؟


عـُــدْ

أشياءُكَ الصغيرة تـُرهـِقـُني
تفاصيلك على حافةِ الجنون توشك ان تـَقذفني
عـُــدْ

أسمعُ صوتَ الكراسي هامسه
تتسائل بشغفِ المحروم ِ عنك
صَوتـُها الا مسموع يَصُمُني
يُشعلـُني يُطفئني
عـُــدْ

أرى على الشراشفِ بصماتكـ
فوق الحصر خـُطواتكـ
المرايا تحكي انفعالاتكـ
كل ذلك من أخمص قدماي يزلزلني
عـُــدْ

في انفي لا يزال يعبق دخانك
لم يولد عطر رجل جرؤ على منافسته
لا رجل أقوى من ان يحتل مكانك
عـُـــدْ

بدخانك استحلفك
بأيامك
بشفتيك
بكلماتك
لم استطع انساك بعد
عـُــدْ

"ـــــ"