الثلاثاء، 15 سبتمبر، 2009

شــجــرة



شجرة ,, بعلو قامتها جاثمة

امام نافذة حجرة نومي في سخرية تظللها و تحجب القمر عن سهرتنا

مع رياح تشرين الماضي -على حد تعبير حبيبتي- كانت تخيفـُها ,, تتراقص بغنجـٍ كأنها عاهره

تغويني لتـقـتلعني من احضانها

أما عن تشرين الحالي أجثو في فراشي كـ كلبٍ ملكوم .. فهى بين [أحضانه] و مابقى لي سوى

الـ شجرة