السبت، 6 سبتمبر، 2014

يوماً ما


يوماً ما ،،
سأحكي لهم
"عنك" .. عن ابتسامتك ، عن اهتمامك ..
سوف أبوح بكل شئ و أخبرهم أنك كل شئ ..
سيعرفون كم انت رائع ، و كم انا ممتنة لكـ ,,

لكن بالتأكيد لن أجد وصف لأحساسي ،
وانت تبدأ معي عامي الخامس والعشرون
ولكن يكفيني انك تعرف جيداً بماذا أشعر ,,

الاثنين، 1 سبتمبر، 2014

سيدنا الحُسين



هُنَاك عِندَ البَاب الجانبي لمسجد سِيدنا الحُسَين كانت أم احمد تُصَلّي العَصر على كُرسِيها بجوارِ مَصدر رِزقها (فرشة الأكسسوارات) عِندَمَا مَرَرتُ بجانِبِهَا وَحدِي لِـ أَصِل إلى المقهى جَلسَتُ بِمفردي طلبتُ ينسون ثم أخذتُ أتأمل كُل شَئٍ مِن حَولي.

استعدتُ كَلِمَاتَكَ عَن صِور المُنشِدِين المٌعَلقة على الحوائِط ، و رَأيتُكَ تَتَجَاذَب مَع رُوَادِ المَقهى و العَامِليِنَ بِهَا أَطرَافَ الحَدِيثِ عَن أحواَلِهِم فِي هذه الأيَامِ ثُمَ جِئت تَجلس بجواري عِندما ادركت اِنزِعَاجِي مِن اِنشغالك عني بهم.

حكيتُ لَكَ كُل مَا أحِمُله مِن ضِيقٍ وَتخيلتكَ تَبتسم و تهوّن عليَّ الأمور كعادتِكَ كم كنت مُتعبة ، و بقدر التعب كانت كلماتك رقيقة تشفيني لم أفق إلا على صوت بائع مسابح الكوك -ولا أعلم متى جلس أمامي- مُتسائلاً:

"بتعيطي ليه ؟! وَحِدِي الله وبُصّي لسيدنا الحُسين اللي مات وحده وعاش .. و إن شاء الله تُفرج"



ابتسمت له دون أن أنطق فبادلني الإبتسامة و أكمل تدكيك المِسبَحَة ، روحت أشاهده وأذني غارقة بصوتك عن المسبحة و أنواعها كما كنت تُحدثني عن كل شئ ، وتعلمني كل شئ .. لم ينتشلني من شرودي مرة ثانية سوى إنقطاع خيط المسبحة سهواً من الرجُل وتناثر حباتها أرضاً.

"السِبَحة فَرَطِت" كما يَقولوها بالبلدي ,, نعم فرطت منه ، و مني أيضاً !!




الأحد، 31 أغسطس، 2014

ســؤال


طيب و أنـا ؟! .. مافكرتش ؟! ., !



الأحد، 15 يونيو، 2014

علمني حبك


بينما كنت أسمعه تذكرتك ..
وأخذت أردد ..
علمنـي حبـك أن أدخل مُدن الخذلان من أوسع أبـوابهـــا
علمني ، أن يتنحى {كبريائي} جانباً عندما أشتاق لك
علمني أن أغفر لك أي خطيئة بحقي ,,
حقاً ، علمني حبك أشياءً ما كانت أبداً في الحُسبان !

الثلاثاء، 20 مايو، 2014

مآئة خيبة

وَ يَـحدُث أَن نَكُون بِـ {العِشرِينَات} ، وَ نَحمِلُ رَوحَاً بِـ مَـآئـَةِ خَيبَة !!

،،ْ~,.




الاثنين، 19 مايو، 2014

لابأس موعدنا في الغد


حين أستيقظ
على أجراس الساعة
يمارس قلبي الركض كل صباح
ليصل الى مقهى في زاوية الشارع
إلى رائحة البن المطحون
والمقاعد الشاغرة
ينتظره في المقهى ساعات ليعود
 دونما جدوى ...


...//،\\

لابأس موعدنا في الغد !!






الأحد، 18 مايو، 2014

كيف حالك ؟!












...

أنا بخير جداً ..
لا أأكل جيداً ،
نومي مُفاجئ و طويل ...
شهقتي أثناء البكاء يستحيل أن تكون مُصطَنَعَة ,,
{دقات قلبي مَسمُوعَة}
انا بخير !
...
كيف حالك أنت ؟!!!




الأحد، 11 مايو، 2014

أخاف

أخاف أن أنتظر ، فتخذلني .. و أخاف ألا أنتظر ، فأخذلك !



الجمعة، 2 مايو، 2014

محو الشخصية

.
.
عندما تضحك مع الآخرين
وتقول مايُحبون سماعه
وتصبح {الخادم} الامثل

فأعلم ان الحياه اصبحت نقطة من محو الشخصية



الخميس، 1 مايو، 2014

بِـ الدَم ِ وَالطّبشُور

























فإِمَا أنت َ وَ إِما حَمَاقَاتِي
.


جُنُونِي أَسكُبَه ُ بَينَ كَفَيك َ

لِتَذبَحُنِي بِكَلِمَة
.


َسَيّدِي المُحتَرِق فِي آَخِر شُريَان ٍ أذكُرَه
.


سَأَبقَى أُحِبٌّكَ بِـ الدَم ِ وَالطّبشُور


~..

الأربعاء، 30 أبريل، 2014

حَارِقَة رُومـا

تباً لِرُومَا ..

تَأَمْلِي ، تَأَمْلِي جيدَاً
هَلْ وَجَدتِيِني مَشّنُوقاً عَلَى [أَظَافِرك] ؟!
أمْ وَجَدتِينِي غَارِقَاً بَينَ مَسَامَاتِ [كَفِكـ] ؟!
... 
إِلَهِي إِرحَمْنِي !

لا اُرِيدُ الخُرُوج مِن رِئَتَيهَا

،،!


الثلاثاء، 29 أبريل، 2014

اعتذر منك

أعتَذِرُ مِنكَ ...
أعتَذِرُ عَن أي كَلِمِة تَفَوهتُ بها قد تَسَبَبَت لَكَ في ضِيقَاً ،،
وَلَو أنّكَ تَعِرفُ حَجْمَ مَا بِدَخِلي نَحوَكَ ﻷعتَذَرتَ أنتَ لِي عَلى سُوءِ ظَنَّكَ بِي ، وَ وَجَعَ قَلبِي اﻵنَ بِدُونِكَ ! 

المجد للشهداء

المجد للشهداء