الاثنين، 13 أكتوبر، 2014

أجراس الشوق


علَّ اللهفة يَومَاً فِيكـَ تَصحُو ,،
أو رُبَما أجراس الشوق بـِ قلبي لكـَ -ولو لـ ليلة- تَهدأ ،,
ها هو "الشتاء" يأتي ، لـ تداهمني معه ذكرياتك ,,!
اتذكرها فـ أضحك، تبدو ضحكتي وكأنني ابتلع شوارع المدينة
من أين لكـَ هذا {القلب} الذي ينسى ؟! .. ليتني فتشتُ بِه قبل أن أتورط بعشقه
مُتْعَبَة أنا ، وحياتك مُتْعَبَة ,,،
و ..’،,
انت "بخير" جداً بدوني !
*,،



ليست هناك تعليقات: