الاثنين، 3 نوفمبر، 2008

طقوسك تبهرني


آه .. كلما ابحرت بقارب العشق في محيط ذاكرتي غرقت فيك
.
أو خضت تجربة كتابة ميثاق حب .. ذاب قلمي بكـ


...كلما تذكرت من سبقوق في عشقي اكتشف انهم مجرد رومانسيين لا اكثر
جميعهم اعطوني وردة .. انما كنت لي الوردة
كانت اخر وردة بالكون وقطفوها لأملكها .. أما انت فزرعت الورود من أجلي

تدمع عيناهم لدمعي من فرط رومانسيتهم .. و انت تلعق دمعي بلسانك

أظلم احدهم ان قولت لم يرويني لما ظمأت .. انت تظمأ لكي ترويني
ذاك قمة الحب

يـُقبلون عيناي دائماً .. عيناك تقبلني دائماً

كلهم تركوا كل شئ لي .. وتركت انت كل شئ من اجلي
تضحية اعجز تعجز عنها افعالي

.. هائمون بعيوني
... ولا ترى أنت إلا بعيوني

ما اكثر سوالف اصدقائي عن عشاقي اللذين لاينطقون بغير اسمي
وقلبك يشعر بي في صمت .. احساسك كنز

تحيطني أذرعهم عند الخطر .. وتحيط الخطر بجسدك كله كي لا يحيط بي
ما اروعك

حريصون كل الحرص على راحتي يحملوني ويسيرون
وانت علمتني السير وحدي

عاشوا ليحبوني .. وأحببتني لتعيش

ليست هناك تعليقات: