الخميس، 1 مايو، 2014

بِـ الدَم ِ وَالطّبشُور

























فإِمَا أنت َ وَ إِما حَمَاقَاتِي
.


جُنُونِي أَسكُبَه ُ بَينَ كَفَيك َ

لِتَذبَحُنِي بِكَلِمَة
.


َسَيّدِي المُحتَرِق فِي آَخِر شُريَان ٍ أذكُرَه
.


سَأَبقَى أُحِبٌّكَ بِـ الدَم ِ وَالطّبشُور


~..

ليست هناك تعليقات: