الأحد، 20 أبريل، 2014

برود مشاعر وأعذار معروفة


نَعَمْ ، أنا بِخَيِرٍ وَ كُلَ شئ على مَا يُرَام
أخباري عَادِيَةٌ جِداً،
شَعري لازَال فَاحِمَاً وَ عَينَايَ تَلمَعَانْ ، لا تَقلق
وأصِدِقَائِي كَمَا هُم
"طَيبُون للغَايَة ولا أحَدٍ مِنهُم يَعرِفُنِي جَيِداً"
لا تَقُول لي "أفتَقَدتُكِ" .. هَرَاءْ !
أعذَار غِيَابكَ ، حَفَظتُها صَمْ
ولا دَاعِي أن تَتَلوُ عَلىَ سَمْعِي 
مَاذَا فَعَلَ بِكَ الشُوقُ الأيَامَ المَاضِية .. 
مَن أشتاقوا دَقوا هَاتِفي
أما أنت فلَم أخطِر بِبَاِلكَ أَصلاً
لِذَا يُستَحسَنُ أن تُكَلِمُنِي عَنْ جَمَالِ الرَبِيع وَمُتَعِة الأَجَازَة{بِدُونِي}
هَكَذا تَبدوُ مَنطِقِي أكثر
كَفَاكَ مُجَامَلاتٍ ، وَحَدِيثٌ زَائِفٌ مُنَمّقْ
دَعكَ مِنّي ، فَما عُدّتَ حُلمٌ لي
ولا أنا أصلُحُ للتَمَنِي .. دَعكَ مِنّي !

ــــــــــــــــ ,,


هناك 5 تعليقات:

Adham Osman يقول...

ما عدت حلم ... ججميله

غير معرف يقول...


حلوة جدا

غير معرف يقول...

Dina frasha

آه وكفى يقول...

@Adham Osman
شكرا يا ادهم ربنا يخليك :) منور

آه وكفى يقول...

@Dina Frasha

هل هلالك شهر مبارك يا عم :)