الثلاثاء، 23 فبراير، 2010

أواخر الشتا

و الناس في عز البرد يجروا يستخبوا

وانا كنت بجري و أخبي نفسي قوام في قلبو

ولحد لما الليل يليل ببقى جنبه

وأفضل في عز البرد ويـاه بالساعات





ليست هناك تعليقات: