الخميس، 12 فبراير، 2009

مقطوعة الرحيل




















لاترتبك ..

أعزف لي مقطوعه أخرى لـ" الرحيل " من قدري ..

وأجعلها سبباً مـُقنعا ً للإبتسام ..!

هناك 24 تعليقًا:

مجــنونكـ يقول...

تسدئي كان ألبي حاسس بس عرفه...

1

وعدتُكِ أن لا أُحِبَّكِ..

ثُمَّ أمامَ القرار الكبيرِ، جَبُنْتْ

وعدتُكِ أن لا أعودَ...

وعُدْتْ...

وأن لا أموتَ اشتياقاً

ومُتّْ

وعدتُ مراراً

وقررتُ أن أستقيلَ مراراً

ولا أتذكَّرُ أني اسْتَقَلتْ...

2

وعدتُ بأشياء أكبرَ منّي..

فماذا غداً ستقولُ الجرائدُ عنّي؟

أكيدٌ.. ستكتُبُ أنّي جُنِنْتْ..

أكيدٌ.. ستكتُبُ أنّي انتحرتْ

وعدتُكِ..

أن لا أكونَ ضعيفاً... وكُنتْ..

وأن لا أقولَ بعينيكِ شعراً..

وقُلتْ...

وعدتُ بأَنْ لا ...

وأَنْ لا..

وأَنْ لا ...

وحين اكتشفتُ غبائي.. ضَحِكْتْ...

3

وَعَدْتُكِ..

أن لا أُبالي بشَعْرِكِ حين يمرُّ أمامي

وحين تدفَّقَ كالليل فوق الرصيفِ..

صَرَخْتْ..

وعدتُكِ..

أن أتجاهَلَ عَيْنَيكِ ، مهما دعاني الحنينْ

وحينَ رأيتُهُما تُمطرانِ نجوماً...

شَهَقْتْ...

وعدتُكِ..

أنْ لا أوجِّهَ أيَّ رسالة حبٍ إليكِ..

ولكنني – رغم أنفي – كتبتْ

وعَدْتُكِ..

أن لا أكونَ بأيِ مكانٍ تكونينَ فيهِ..

وحين عرفتُ بأنكِ مدعوةٌ للعشاءِ..

ذهبتْ..

وعدتُكِ أن لا أُحِبَّكِ..

كيفَ؟

وأينَ؟

وفي أيِّ يومٍ تُراني وَعَدْتْ؟

لقد كنتُ أكْذِبُ من شِدَّة الصِدْقِ،

والحمدُ لله أني كَذَبْتْ....

4

وَعَدْتُ..

بكل بُرُودٍ.. وكُلِّ غَبَاءِ

بإحراق كُلّ الجسور ورائي

وقرّرتُ بالسِّرِ، قَتْلَ جميع النساءِ

وأعلنتُ حربي عليكِ.

وحينَ رفعتُ السلاحَ على ناهديْكِ

انْهَزَمتْ..

وحين رأيتُ يَدَيْكِ المُسالمْتينِ..

اختلجتْ..

وَعَدْتُ بأنْ لا .. وأنْ لا .. وأنْ لا ..

وكانت جميعُ وعودي

دُخَاناً ، وبعثرتُهُ في الهواءِ.

5

وَغَدْتُكِ..

أن لا أُتَلْفِنَ ليلاً إليكِ

وأنْ لا أفكّرَ فيكِ، إذا تمرضينْ

وأنْ لا أخافَ عليكْ

وأن لا أقدَّمَ ورداً...

وأن لا أبُوسَ يَدَيْكْ..

وَتَلْفَنْتُ ليلاً.. على الرغم منّي..

وأرسلتُ ورداً.. على الرغم منّي..

وبِسْتُكِ من بين عينيْكِ، حتى شبِعتْ

وعدتُ بأنْ لا.. وأنْ لا .. وأنْ لا..

وحين اكتشفتُ غبائي ضحكتْ...

6

وَعَدْتُ...

بذبحِكِ خمسينَ مَرَّهْ..

وحين رأيتُ الدماءَ تُغطّي ثيابي

تأكَّدتُ أنّي الذي قد ذُبِحْتْ..

فلا تأخذيني على مَحْمَلِ الجَدِّ..

مهما غضبتُ.. ومهما انْفَعَلْتْ..

ومهما اشْتَعَلتُ.. ومهما انْطَفَأْتْ..

لقد كنتُ أكذبُ من شدّة الصِدْقِ

والحمدُ لله أنّي كَذَبتْ...

7

وعدتُكِ.. أن أحسِمَ الأمرَ فوْراً..

وحين رأيتُ الدموعَ تُهَرْهِرُ من مقلتيكِ..

ارتبكْتْ..

وحين رأيتُ الحقائبَ في الأرضِ،

أدركتُ أنَّكِ لا تُقْتَلينَ بهذي السُهُولَهْ

فأنتِ البلادُ .. وأنتِ القبيلَهْ..

وأنتِ القصيدةُ قبلَ التكوُّنِ،

أنتِ الدفاترُ.. أنتِ المشاويرُ.. أنت الطفولَهْ..

وأنتِ نشيدُ الأناشيدِ..

أنتِ المزاميرُ..

أنتِ المُضِيئةُ..

أنتِ الرَسُولَهْ...

8

وَعَدْتُ..

بإلغاء عينيْكِ من دفتر الذكرياتِ

ولم أكُ أعلمُ أنّي سأُلغي حياتي

ولم أكُ أعلمُ أنِك..

- رغمَ الخلافِ الصغيرِ – أنا..

وأنّي أنتْ..

وَعَدْتُكِ أن لا أُحبّكِ...

- يا للحماقةِ -

ماذا بنفسي فعلتْ؟

لقد كنتُ أكذبُ من شدّة الصدقِ،

والحمدُ لله أنّي كَذَبتْ...

9

وَعَدْتُكِ..

أنْ لا أكونَ هنا بعد خمس دقائقْ..

ولكنْ.. إلى أين أذهبُ؟

إنَّ الشوارعَ مغسولةٌ بالمَطَرْ..

إلى أينَ أدخُلُ؟

إن مقاهي المدينة مسكونةٌ بالضَجَرْ..

إلى أينَ أُبْحِرُ وحدي؟

وأنتِ البحارُ..

وأنتِ القلوعُ..

وأنتِ السَفَرْ..

فهل ممكنٌ..

أن أظلَّ لعشر دقائقَ أخرى

لحين انقطاع المَطَرْ؟

أكيدٌ بأنّي سأرحلُ بعد رحيل الغُيُومِ

وبعد هدوء الرياحْ..

وإلا..

سأنزلُ ضيفاً عليكِ

إلى أن يجيءَ الصباحْ....

*

10

وعدتُكِ..

أن لا أحبَّكِ، مثلَ المجانين، في المرَّة الثانيَهْ

وأن لا أُهاجمَ مثلَ العصافيرِ..

أشجارَ تُفّاحكِ العاليَهْ..

وأن لا أُمَشّطَ شَعْرَكِ – حين تنامينَ –

يا قطّتي الغاليَهْ..

وعدتُكِ، أن لا أُضيعَ بقيّة عقلي

إذا ما سقطتِ على جسدي نَجْمةً حافيَهْ

وعدتُ بكبْح جماح جُنوني

ويُسْعدني أنني لا أزالُ

شديدَ التطرُّفِ حين أُحِبُّ...

تماماً، كما كنتُ في المرّة الماضيَهْ..

11

وَعَدْتُكِ..

أن لا أُطَارحَكِ الحبَّ، طيلةَ عامْ

وأنْ لا أخبئَ وجهي..

بغابات شَعْرِكِ طيلةَ عامْ..

وأن لا أصيد المحارَ بشُطآن عينيكِ طيلةَ عامْ..

فكيف أقولُ كلاماً سخيفاً كهذا الكلامْ؟

وعيناكِ داري.. ودارُ السَلامْ.

وكيف سمحتُ لنفسي بجرح شعور الرخامْ؟

وبيني وبينكِ..

خبزٌ.. وملحٌ..

وسَكْبُ نبيذٍ.. وشَدْوُ حَمَامْ..

وأنتِ البدايةُ في كلّ شيءٍ..

ومِسْكُ الختامْ..

12

وعدتُكِ..

أنْ لا أعودَ .. وعُدْتْ..

وأنْ لا أموتَ اشتياقاً..

ومُتّ..

وعدتُ بأشياءَ أكبرَ منّي

فماذا بنفسي فعلتْ؟

لقد كنتُ أكذبُ من شدّة الصدقِ،

والحمدُ للهِ أنّي كذبتْ....

آه وكفى يقول...

طب وليه ياضنايا كده كنت اكتبلي محاولات لقتل امراءه لاتقتل وانا هفهم انك عايز تقول كده وخلاص منا اللي معرفاك القصيدة

مجــنونكـ يقول...

(((((منا اللي معرفاك القصيدة)))))

ادعي عليكي بايه و انتي فيكي كل العبر
هو انتي متستريش ابدن

adel يقول...

حمد الله علي السلامة..... الواحد حاول يوصل عشان يسال عليكي و معرفش
:(:(:(:(

و البوست بتاعك .... ممممممم

ااقولك مش هاعمل كومنت اصلا

آه وكفى يقول...

adel
----

مش هتعمل كومنت ياعادل عشان البوست معجبكش ولا عشان مفهمتوش
عموماً انا حسه انه مش مفهوم انا بس حبيت اطلع اللي جوايا بدل الكلام قصاد المرايا ولا الحوجه للي يسوى واللي ميسواش

نورت ياجميل

adel يقول...

ههههههههه

لا مش قصدي كده قصدي انك غايبة و معرفتش اوصلك عشان اسال

بس لو علي البوست

انتي اختصرتي .... تتطلعي اللي جواكي بدل المرايا و اللي مايسواش

فهمنا بقي مافهمناش مش مهم

علي العموم انا فهمت

مش مهم يكون نفس المعني بس كلامك ليه معني عندي و السلام :):)

رئيس جمهوريه نفسى يقول...

لا يمكن الرحيل من القدر فهو كظل الانسان يتبعه اينما ارتحل

أنــا يقول...

حاسة بصعوبة فهم اللي تقصديه من كلامك ..
بس في نوع من الحزن والسخرية في نفس الوقت ..
عموما .. انتي فعلا طولتي الغيبه ..وياريت ماتغبييش عننا تاني ..
مافيش احزان بتدوم ..
تمنياتي بالسعاده ..


تحياتي لك.

رندا يقول...

آآآة من تلك الاقدار التى تاخذنا بينها راحلة اهذة مقطوعة الرحيل الى اقدار الابتسام

كونى مبتسمة راحلة فى عمق السعادة لا تجعليها تفر منكـ بل فرى منها اليها

وحشتينى اوى اوى

مواطن مصرى نايم يقول...

سنه على ما اوصل لاخر تعليق
ايه التعليق الطوووووووووووووويل اللى فالاول ده

ههههههههههههههههههههههههه
ليه رحيل يا بنتى
ما الناس عايشه ميته و بتضحك بردو
من شده البؤس بيضحكوا
و الله بس رحيل عن رحيل يفرق
رحيل عن الدنيا و الا رحيل عن مكان معين

و الا رحيل فدماغك انتى
اعتقد انه اهم حاجة يبقى فى سبب "للابتسام" و ده لو بقى مقنع

جمييييييييييييل يا نور
الله ينور يا دماااااااغ

كيــــــــــــارا يقول...

صعب الواحد يرحل من قدره فهو قدره :(

دينا حامد يقول...

كنت خايفة ادخل الاقيكي لسه مختفيه

اولا الحمد لله على سلامتك ورجوعك

ثانيا بالنسبة للبوست
ممممممممممممم
ياريت نقدر نهرب يانور



تحياتي

شيماء زايد يقول...

مكثفة ومختصرة وعميقه

تحياتي

آه وكفى يقول...

adel
------
ايواااااااااا برافو عليك اهم شئ انه يكون له معنى مش شرط اللي ناحساه المهم يكون له معنى عندك

تحياتي

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

رئيس جمهوريه نفسى
------------------
ساعات الواحد بيبئى عايز يهرب لو لحظات .. يسمع حاجةويعيش معها ويهرب بيها .. زي مخدر ومفعوله يروح

نورت ياجميل

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أنــا
-------
ااااااااه هو حزن وسخرية لو كان اللي وصلك ده يبئى مظبوط بس اقريالتعليقات يمكن تفهمي اكتر
معاكي حق مافيش حاجة بتدوم لا حزن ولا حتى سعاده

دمتي بود

___________________________________

رندا
------
والف اااااااااااه
لو اقدر افر كنت فريت من زماااااااااان
انتي كمان وحشاني جدااااااااااااا اخبار رجلينا الحلوة ايه يارب يكون الوضع احسن دلوقتي

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مواطن مصرى نايم
---------------
مش عارفة ايه ده يااسلام ياخويا والله مع انه لوكان كتبلي محاولات لقتل امراءه لاتقتل كنت هكمل انا عادي ولا وجع القلب ده .. وبعدين يتعب فايه مهو شكلو واخدها كوبي :-))

اااااااااااه والنبي معاك حق بس مش رحيل رحيل ده على مانسمع المقطوعة يكون خلص الرحيل وتاني تاني تاااااااني راجعين للهم تاااااااااني
وافهمها زي ماتفهمها رحيل من الدنيا من الواقع من مكان من بلا ازرق اهو كلو رحيل
وانت عامل ايه؟!

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

كيــــــارا
------------
الواحد بيحاول ياكيارا هو من كله

نورتيني

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

دينا حامد
-----------
لأ اهو ظهرت عالشاشة بس وغلاوتك الواحد ماطايق النت يابنتي
وهقولك ايه .. يـــــــــــــاريت

قُبلاتي :0))

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

شيماء زايد
-----------
ااااااااه لدرجة ان مفيش حد فاهم حاجة :-))

نورتي

حنان الشافعي يقول...

نوري
وحشتيني
كلامك جدا جميل
مختصر جدا
وعميق
جدا جدا
تحياتي

!!! عارفة ... مش عارف ليه يقول...

جميل أن يبقى الرحيل غير مؤلم قدر الإمكان

وأن تكون الابتسامة هي أخر ما نراه منهم

حتى وإن كان اللقاء الأخير

ليس هناك ضرر من ذلك .. لكن ليبقى الأخير جميلاً

تحياتي
وليد

غير معرف يقول...

اولا انا البوست عجبنى جدا خصوصا انه كلامه ما قل و دل و انا بحب النوع دة من الكلام فاسلوبك يا نور بجد حلو اوىىىىى
ثانيا انا بأيد رأى "رئيس جمهورية نفسى " انا فعلا معاه ف الرأى مع الاحتفاظ بأنى عجبنى البوست و كلماته و اسلوبك معرفش ازاى و متسأليش :D


Frasha

دعاء مواجهات يقول...

لا تمعنى فى الضغط على ألمى ..

dodda يقول...

ربنا يقدرلك كل خير
ولا ترحلى
ولا تستنى اى سيمفونيات

انتى مالك مش تمام ليه؟؟؟؟؟؟؟
مين المجنون ده؟؟؟

fashkool يقول...

ايه بس اللى مزعلك يا آه وكفى
عايزه تروحى فين
غالى والطلب رخيص
حاطلع البيانى واعزف مقطوعة الرجوع
اصل ما بحبش الرحيل
تحياتى

SAYED SAAD يقول...

الصديقة العزيزة

البيانو اله وترية جميله عندما تعزف للحزن من المؤكد سوف تعزف مقطوعة رهيبة
لكن ما تهدفي اليه خلف تلك الجمله الصغيرة يدفع الي ما يستتر خلف الدموع

جمله جميله احيكي على ابداعك
كل الاحترام
سيد سعد

دينا حامد يقول...

ايه يابنتي فينك؟
غايبه بقالك كتير
يارب تكوني بخير

آه وكفى يقول...

حنان الشافعي
--------------
ازيك ياحنان انتي وحشتيني اوي باحبيبتي ووحشتني طلتك الجميلة يارب منحرم ابداً منها
ومتشكرة اوي على كلامك الرقيق

تحياتي ياقمر
___________________________________

عارفة ... مش عارف ليه
----------------------
الرحيل فعلا في حد ذاته مؤلم وبيزيد الالم لما اللي بتفارقه تشوف نظرات الاستعطاف في عينيه .. ويرتبك!
فرحانة اوي انك فهمت المعنى اللي عيزه اوصله ياوليد

دمت يامبدع
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

Frasha
-------
ايه ده انتي وكاتبالي بالعربي .. تتحسدي!
ومينفعش اسأل عشان انا واثقة اني مش هاخد اجابة شافية (حلوة شافية دي)

منوراني .. مش اوي يعني P:
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

دعاء مواجهات
-------------
انا مقصرة معاكي جامد .. بس الظروف ياضنايا انتي الكبيرة برضو .. وألمك انتي ولا ألمي أنا .. عموماً كلنا في الهوا سوا

دمتي بكل جميل يادعاء .. وعيزة اشوفك
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

dodda
------
انا فعلا مش تمام .. ومنغير ليه .. الحقيقة المصايب لما بتيجي بتيجي بالزوفة وخصوصا في هذا الوقت .. ربنا يعدل الحال

تحياتي .. واتمنى متكونيش لسه زعلانة
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

fashkool
---------
اي حتة يا استاذ فشكول تكون ناسها بيفهموا عدل ومخهم نضيف زي حضرتك كده بيعرفوا يعزفوا مقطوعات تشجع مش تجيب لورا

منورني والله وربنا مايحرمنا من حضرتك
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

SAYED SAAD
------------
ازيك ياسيد يافنان ياجميل
واجمل مافيك ان الكلام بيوصلك زي منا عيزه اقوله بالمللي

دمت بابداعك
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

دينا حامد
----------
الحمدلله بخير .. لا تقلقي .. مجرد زوبعة ففنجان!

Beram ElMasry يقول...

آه وكفى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
فى يوم ميلاد المصطفى صلى الله عليه وسلم ادعو الله لى ولك بالخير ولجميع اهلك ومن تحب
وكل عام وانتم فى سعادة وسرور
لك تحياتى والسلام عليكم ، ولا سلام مع اليهود