الثلاثاء، 20 يونيو، 2017

تلك الليلة



لا تَغِيب كَـ غِيابِ يُـوسُف، فَـ قَلبي لَيسَ كَـ قَلبِ يَـعقُوب لِيحتَمِل.

ليست هناك تعليقات: