الخميس، 16 مارس، 2017

هلاوس


أحلم؟! .. انا بالفعل أحلم!
انا لا اعرف ماذا يحدث بالظبط,,
كل شئ يوحي انك لستَ هُنا ورغم ذلك اشعرُ بوجودك
أهذا ما يسُمى في علم النفس "هلاوس"
قد تكون صحيح هلاوس لو كنت اؤمن فعلا اننا نتحدث، نتقابل، او نتشاجر
ليتنا حتى نتشاجر...
لكنِ على يقين انك لا تتذكرني اصلا وكل سُبل الوصال بيننا تقطعت بلا رجعه؛
انما اعزي نفسي بالخيال أنك تتصل ولا اردعليك
نتقابل صدفة واتحاشى الحديث معك
اوصلتني الى انني اكتب ما اراه في احلامي واحاول تصديقه كواقع يحدث!
قالوا " الجعان بيحلم بسوق العيش"
وكنت في تلك الايام التي مضت من فرط جوعي لكَ اتخيل انك معي
إلى ان بدأت اتعافى من نوبات السخونة وقرأت ماسبق
فتذكرت ان لا وجود لك .. أنني احدث الاوراق واتشاجر مع الصور
وأن هاتفي جثةٌ هامدة ولم ابتاع غيره بعد .. فكيف سأحدثك في خيالي
حسناً سأشتري هاتف جديد و "اتخيل" انني اتصلت بك فاستكملنا حديثٍ مبتور
سأحكي لكَ هنا على الاوراق ما لا تقرأه ولا سبيل أن يصل إليك.